• • اعلانات المنتدى • •

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أكادير للؤلؤة الاطلسي

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أكادير للؤلؤة الاطلسي

    أڭادير مدينة تقع جنوب غرب المملكة المغربية على بعد 508 كيلومتر (173 ميل) من العاصمة الرباط وتطل على ساحل المحيط الأطلسي بإرتفاع 56 متر (182 قدم) وهي عاصمة جهة سوس ماسة بوسط غرب المغرب ويبلغ عدد سكانها أكثر من 200,000 نسمة ويصل العدد إلى 1,000,000 نسمة عند إضافة سكان ضواحي المدينة وتوابعها. تأسست أكادير على يد البرتغاليين في حوالي عام 1500، ثم حررها المغاربة سنة 1526 م.
    غادير، لفظ أمازيغي يعني الحصن المنيع وفي تفسير آخر مخزن الممتلكات أو مخزن الحبوب، وقد أطلقت على المدينة عدة أسماء مختلفة منذ نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، منها ما هو محلي مثل أكدير إيغير، وأكدير لعربا، ولعين لعربا ، وفونتي وتكمي أوكدير لعربا و، تكمي أورومي. ومنها ما أطلقه عليهاالمستعمرون خاصة البرتغاليين مثل Santa cruz de Ague Santa Cruz du cap do Gue. وهناك بضعة أسماء أخرى وجدت في الخرائط والوثائق الرسمية الدولية. وقد بلغ مجموع هذه الأسماء زهاء العشرين، إلا أن السواد الأعظم منها اندثر بمرور الزمن. وتعرف المدينة حالياً بإثنين من هذه الأسماء وهما "أكدير" واسم آخر يطلق الآن على أحد أحيائها وهو "فونتي".
    الطبوغرافيا

    تقع أكادير في منطقة حوض أكادير على سهل ساحلي مطل الساحل الغربي للمحيط الأطلسي على خط عرض 27 شمالا، مه وجود عدة كتل وتلال وأرصفة أودية على محيطها.
    التاريخ

    أزمة أكادير

    في عام 1911 رست المدمرة الألمانية بانثر بالمدينة لحماية الجالية الألمانية المقيمة فيها مما أحدث ما يعرف بأزمة أكادير بين فرنسا وألمانيا، والتي أدت لاحقا إلى إعلان المغرب كله محمية فرنسية في عام 1912.
    زلزال عام 1960

    في 29 فبراير 1960 وفي تمام الساعة 11 و 47 دقيقة ليلا دمر زلزال المدينة بشكل شبه كامل. في 15 ثانية دفن 15,000 شخص تحت الأنقاض.
    بعد مشاهدة الدمار صرح محمد الخامس: «لئن حكمت الأقدار بخراب أكادير، فإن بنائها موكول إلى إرادتنا وعزيمتنا». وبنيت أكادير الجديدة على بعد 2 كيلو متلا جنوب المدينة القديمة. المدينة الجديدة بشوارعها الفسيحة وبناياتها الحديثة ومقاهيها لا تبدو كالمدن المغربية التقليدية. وهي ثاني مدينة سياحية بعد مراكش لشواطئها الزرقاء وسمائها الصافية.
    وسجلت إحصاءات الكارثة الطبيعية التي أصابت المدينة، أعلى رقم في الخراب، حيث أصاب الدمار جل أحيائها (تالبرجت القديمة، منطقة القصبة.
    هذه المناطق كان لها قاسم مشترك، وهو الشقاق الكامن في باطن الأرض، الذي تسببت في الماضي، في عدة اضطرابات للغلاف الأرضي، لكن في سنة 1960 كان له الوقع الشديد الذي أدى إلى الدمار الكاسح للمدينة.
    بعد الكارثة التي عرفتها مدينة أكادير يوم 29 فبراير 1960 انخفض عدد السكان ليصل إلى 16000 نسمة، بعد أن كان يراوح 45000 نسمة قبل الكارثة.
    انبعات المدينة من جديد

    الملك محمد الخامس قائلا: «لئن حكمت الأقدار بخراب أكادير، فإن بنائها موكول إلى إرادتنا وعزيمتنا». تقع مدينة أكادير في موقع زلـزالي، وهذا المعطى ينبغي مراعـاته في تحديد موقع المدينة الجديدة، وامتداداتها، فقد نتج عن ذلك التجارية والإداريـة وانمة زنىتنتا للسكنيـة. والغـرض من هذه النواة، ربط الحي السياحي مع باقي الأحياء الأخرى.
    • الأحياء الصناعية: تتضمن على الخصوص حي أنزا وحي البطوار وكلاهمـا لم يتضرر من الزلزال، فحي البطوار هو حي صناعي جنوبي يشغل 256 هكتار، عرف ارتفاعا في قدرته الإيوائية.
    • المنطقة السياحية: يشمل هذا القطاع كل الأراضي المتصلة بالبحر داخل المحيط الحضري، حتى شارع محمد الخامس، وتتسع في اتجاه الجنوب، وتبلغ مساحتها 190 هكتار، لبناء الفنادق، وفصل بين هذا الحي والأحياء الأخرى بمنطقة مشجرة.

    المناخ

    ينتمي أكادير للمناخ المتوسطي و الشبه الصحراوي في نفس الوقت. تبقى درجة الحرارة اليومية غالباً في العشرينيات.المدى الحراري السنوي مشابه لما في مدينة نيروبي بكينيا. يمر على المدينة ما يسمى بالشرگي، و هي رياح صحراوية تتسبب في الصيف بارتفاع مستويات درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية. سجلت أعلى درجة حرارة صيف 2012 حيث بلغت °51.7، و أقل درجة سجلت هي °2.6–.

  • #2
    سلمت أناملك علي الموضوع

    تعليق


    • #3
      هلا فيك شموخ كازا

      نورتي الموضوع

      تحياتي

      تعليق


      • #4
        مدينة حديثة تمتد على المحيط الاطلسي حباها الله تبارك وتعالى بجمال يميزها عن بقية مدن العالم، فهي تمتد عبر شريط ساحلي بين احضان جبال الاطلس. اعتدال مناخها ولطف طقسها، يجعلانها المكان الامثل لقضاء العطل والاجازات. توفر هذه المدينة للسائح منذ وصوله إليها استقبالاً عائليا وخدمة ممتازة، كما يتمتع خلال فترة مقامه بضيافة اصيلة.
        وتعتبر عروس الجنوب منطلقا لعدة جولات سياحية إلى المناطق الصحراوية.

        تعليق


        • #5
          هلا فيك اخ محمد عاطى

          تشرفت بحضورك الكريم

          تحياتي

          تعليق


          • #6
            أغادير مدينة الجمال مختلفه هي الأحاسيس والمشاعر نحوها

            تأسرك من اول الوصل لها

            دمتم بخير

            .
            .

            تعليق

            يعمل...
            X